الاثنين، 16 أغسطس، 2010

لماذا الحزن؟

البارحة وقبل أن أخلد للنوم إستوقفني شئ من حزن أسير بداخلي، إستدرت لأجد وجهي العبوس على المرآة، لم يرقني أبدا! رفعت رأسي قليلا لأجد صورتي داخل الإطار تبتسم لي فقلت في نفسي: أبدو أحلى مبتسمة. أعدت النظر إلى المرآة فارتسمت على وجهي ابتسامة عريضة ثم ضحكت إلى أن سمع أخي الذي بالغرفة المجاورة صوتي فأتى مسرعا إلي وما إن نظرت إليه حتى انتابتني حالة هستيرية من الضحك، لم يتمالك نفسه من ما رأى مني فدخل معي في حالتي الجنونية. أحسست حينها أن قهقهاتنا تسمع لآخر الشارع فقلت : ماأحلى طعم الجنون!
ضمني إليه وتحدثنا طويلا على غير العادة وافترقنا وعلى وجهينا ابتسامة حقيقية نابعة من الأعماق، ناتجة عن الرضا.
وضعت رأسي على المخدة وأحسست بصوت نابع من داخلي يقول في هدوء: لماذا تحزنين والله يرعاك من فوق سبع سماوات؟ لماذا تكتئبين وهو القادر على كل شئ؟ ماذا تحسين بالوحدة وآياته الكريمة أفظل جليس وونيس؟ لماذا تسأمين وهو المجيب للدعوات السامع للمناجاة الكريم المسخر للأرزاق؟ لماذا تفكرين في الآتي وكل مكتوب لك سيصلك أينما كنت...؟
لماذا الحزن وكل من عليها فان؟!
إبتسمي فهنال من يحبك ويرعاك ويحميك، إبتسمي فلك أبوان يرضيان عنك مرات ومرات في اليوم، إبتسمي فلك أصدقاء إن غبت عنهم حفظوك وإن مرضت سألوا عنك وإن بكيت خففوا عنك، إبتسمي فلك كل الضروريات ومن الكماليات ما يكفي، إبتسمي اليوم فغدا أكيد سيكون أفضل.
إبتسمي فقد بلغك الغفور شهر المغفرة والثواب فاللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد بعد الرضا ولك الحمد إن رضيت.
حقا نحن من نصنع السعادة بدواخلنا.
وأخيرا يسعدني أن أعترف لكم والحاضر يعلم الغائب أنني أحبكم جميعا وبدون استثناء وأرجو أن تعذروا قلمي اليوم فقد أطال عليكم الحديث.^^
والسلآآآآام

هناك 11 تعليقًا:

  1. اقول دائما
    ابتسمي فغذا سيكون افضل
    ولا
    تتركي الحزن يقترب منك  
    انت افضل بإبتسامتك

    ردحذف
  2. رائع جدا يعجبني كتيرا أسلوب وصفك ...وشكرا كان هنا ...

    ردحذف
  3. وأخيرا اعترفت أنك تحبينني يسرى هههه
    تذكرينني بشعاري ، قول الشاعر اليا أبو ماضي
    قال السماء كئيبة وتجهما
    قلت ابتسم ، يكفي التجهم في السما

    سلاموووووو

    ردحذف
  4. شعور جميل
    جعلك الله مبتسمة دائما، وابعد عنك الحزن.

    ردحذف
  5. عجيبة انت يا يسرى
    تسألين و تجيبين في نفس الوقت.
    تحزني و تفرحي في نفس الوقت.
    لكن كلامك يثلج صدري و لا اجد ما اقوله عتابا
    شكرا و جزاك الله خيرا
    إضحك تضحك لك الدنيا
    و ان غابت الابتسامة تذكري نحن هنا تذكرينا بقلمك و بورقتك

    ردحذف
  6. أجي بيني وبينك قريتي لكتاب مديال لا تحزن مديال عائض القرني :)

    ردحذف
  7. لكنه مناسب لكسر الروتين ربما
    هههههههه
    ليس شيئا بأيدينا على ما أظن
    فإن تغلبت على حزنك هذه المرة
    قد لا تتغلبين على حزن أكبر منه
    مع ذلك أتمنى لك السعادة دوما :)

    ردحذف
  8. شكرا لتعليقاتم جميعا.
    تعطر ريح مدونتي بمروركم

    ردحذف
  9. أحبك الله الذي أحببتنا من أجله..

    لا فض فوك أختي الكريمة..

    وكما قالوا قديما: اضحك تضحك لك الدنيا هههههه


    كنت هنا...

    ردحذف
  10. أعجبني أسلوبك في غير موضع ، ...غير أني لا أتوافق معك في أمور عدة ، فالحزن بالنسبة لنا هو لغتنا ، إدماننا و خلاصنا ... نرثي له الآه ، هو ببساطة لغة الحنين إلى الإبتسامة

    http://tzano.net/ar/?p=57

    ردحذف