الجمعة، 29 أكتوبر، 2010

فقيرة بمالي

خرجت الثرية إلى البستان الصرح وخرج الحزن متتبعا خطاها وحامت طيور الهم فوق رأسها فسرحت بنظرها بعيدا تتأمل الفضاء المظلم الذي داق بها رغم رحابته وشخصت بعد ذلك ببصرها في الأرض لترى زهرة البنفسج قد نبتت بقرب زهرة الأقحوان وتعانقتا وتلاحمتا وكأنهما تعشقان بعضهما، جلست بعيدا فوق صخرة تتوسط المكان وبدأت ترمق قصرها الذي صار بعيدا عنها في استهزاء.
حينها طفى على سطح ذاكرتها ما دونه ماضيها قديما فسالت من مقلتيها بعض عبرات، لم تكن كفيلة بإخماد النار التي اشعلتها السنين في جوفها وقالت في نفسها:
بالأمس كنت ابنة الراعي البسيط وكانت الفظيلة تاجي والعفاق لباسي واليوم استبدلت إسمي بإسم كريه وسرت الرذيلة في دمائي كما يسري المرض في الجسم الوهن.
بالأمس كنت أستقبل الصباح بسعادة وأمضي يومي بين الحقول المخضرة ملاحقة أغنامي الصغيرة في غبطة وسرور واليوم لاحقت المال منبهرة فسرى بي إلى يم الأتراح والأحزان.
بالأمس كنت أستقبل في اليوم ما لا يحصى عدده من الهدايا؛ كانت اللمسة الحنونة هدية ونظرة إلى وجه أمي القنوع هدية وابتسامة نابعة من القلب هدية... اليوم لازلت أستقبل الهدايا لكنها باردة كريهة لا طعم لها ولا رائحة.
بالأمس كان يجتمع حولي الناس لا لشئ فقط لأنهم صادقين في حبهم مخلصين في مشاعرهم فيحيطونني بدفء ويصرفون عني كل مكروه واليوم أنا وحيدة وسط آلاف الطامعين في ما كرهته كرهي لهم.
اليوم وقد نبدتني السعادة وسُلِبْتُ كل الجمال وغرقت في البشاعة التي بحثت عنها بحثي عن كل ما يلمع أعترف أنني فقيرة بمالي.
إنتصبت واقفة تجر أديال الندم المميت وعرجت نحو قصرها راجعة إلى مجد اختارته يوما باشتهاء!

هناك 8 تعليقات:

  1. مبدعة دائما يا يويو

    ذكرتني بقصة قديمة وهي قصة الامير والراعي .. بصراحة لقد عدت بي الى تاريخ تلك القصة التي تقول ان المال يشتري كل شيء الا السعادة

    اعجبتني النهاية عندما ترك الراعي كل شي وعاد الى نايه وكوخه الصغير

    سلام

    ردحذف
  2. وسي هشام ماشي الامير و الراعي جميلة و الوحش ...هههه... يسرا قصة واعرة بصحتك .... ولكن ليماعاندو لفلوس كلامو مسوس..هذا ليكايقول !!

    ردحذف
  3. الانسان غني بروحه
    وليس بماله أكيد

    ردحذف
  4. قصه ممتازه
    وفقك الله اختي
    تحيااتي ^_^

    ردحذف
  5. كنت هنا.. مستمتعا..

    دمت بود..

    ردحذف
  6. لم يكن المال يوما يجلب السعادة، لانه وسيلة وليس غاية.
    للقصة بعد أخلاقي رائع..
    موفقة أختي يسرى

    ردحذف
  7. جميل جدا ...
    سررت بمروري

    ردحذف